Templates by BIGtheme NET
الرئيسية » Sin categoría » بيان تنديدي ضد زيارة وفد عن المفوضية الاوروبية لمدينة الداخلة/ الصحراء الغربية

بيان تنديدي ضد زيارة وفد عن المفوضية الاوروبية لمدينة الداخلة/ الصحراء الغربية

العيون في 01/08/2018

جمعية مراقبة الثروات  وحماية البيئة

             بالصحراء الغربية

 

بيان تنديدي

 حل بمدينة الداخلة بالصحراء الغربية  وفد يمثل المفوضية  الاوروبية، حيث وصل امس 31 يوليوز 2018 تحت رعاية وإشراف وزارة الفلاحة والصيد البحري والمياه والغابات المغربية ممثلة في شخص” بوشتة عيشان ”  مدير مديرية الصيد البحري بالوزارة المذكورة، كما كان  الوفد يتحرك تحت حراسة الامن المغربي.

ان جمعية مراقبة الثروات و حماية البيئة بالصحراء الغربية تحتج وتعترض شكلا ومضمونا على هذا النوع من الزيارات ، لانها تعتبرها زيارات ملتبسة لعدة أسباب :

– كونها جاءت مباشرة بعد التوقيع بالأحرف الأولى على اتفاقية الصيد البحري بين المغرب والاتحاد الأوربي يوم الثلاثاء 24 يوليوز بالرباط، على اتفاق الصيد البحري الجديد بين الجانبين، في انتهاك صارخ لقرارات محكمة العدل الأوروبي التي كانت جد واضحة، وميزت بشكل لا لبس فيه  الصحراء الغربية عن المغرب، كما اشارت الى ان هذه المنطقة هي منطقة نزاع لا زال شعبها لم يقرر مصيره

– لكون هذه الزيارة لم تحظ بموافقة جبهة البوليساريو الممثل الوحيد للشعب الصحراوي .

– ان الهدف الأساسي من هذه الزيارة هو ضمان مصالح الاتحاد الاوروبي ومصالح النظام المغربي فقط، حيث يشترك الطرفان في ارتكاب جريمة شنيعة متكاملة الأركان و مستمرة منذ سنوات طويلة ضد شعب اعزل و مقسم ، يعيش نصفه بين لاجئ  ومشرد و النصف الاخر بين مهمش ومقصي بشكل ممنهج ،

– إن توقيتها  تم اختياره نهاية  شهر يوليوز وبداية شهر غشت، شهر العطل الصيفية، و تحت حراسة امنية مشددة ما يثير الشك حول الهدف الحقيقي من هذه الزيارة.

بالإضافة الى ان الزيارة اقتصرت على الاستماع فقط الى طرف واحد هو الجهة الرسمية المغربية في تغييب تام للنسيج الصحراوي  والذي يضم جميعات مختصة  في الصيد البحري، و مجتمع مدني صحراوي يملك من المعطيات والمعلومات الخطيرة  و الموثقة لمعظم الانتهاكات و الخروقات التي يتعرض لها قطاع الصيد البحري.

ان الجمعية اذ تحذر من ان هناك أمور تدبر بليل ضد إرادة الشعب الصحراوي، لتؤكد على النقاط التالية:

على أي اساس سوف تقيم لجنة اوروبية واقع الصيد البحري وإستفادة الشعب الصحراوي منها في تجاهل تام لقواعد  القانون الدولي والاوروبي ، فالصحراء الغربية  إقليم لم تستكمل فيه تصفية الاستعمار، وهناك طرفان باعتراف الأمم المتحدة، وكل الزيارات الدولية بما فيه الامم المتحدة تعتمد معاير واضحة.

-كيف يتم تقييم إستفادة شعب الصحراء الغربية من إتفاقية الصيد البحري؟ وماذا عن الاتفاقيات السابقة؟

-نحن في جمعية مراقبة الثروات الطبيعية وحماية اليئة بالصحراء الغربية نؤكد على أننا لسنا ضد التعاون الاقتصادي  بين المغرب والاتحاد الأوروبي، لكن شريطة  أن لا يكون ذلك على حساب معاناة شعب الصحراء الغربية

وعليه تعتبر الجمعية أن الزيارة مشبوهة وان اطراف داخل المفوضية الاوروبية تحاول الالتفاف على حكم المحكمة بالتعاون مع النظام المغربي، سيما وان البرلمان الأوروبي على وشك القيام بزيارة تقصي الحقائق الى الصحراء الغربية مطلع سبتمبر القادم .

لكل ما سبق ذكره تطلب الجمعية من كافة مؤسسات الاتحاد الاوروبي أحترام حكم المحكمة، والتوقف عن محاولة الألتفاف عليه، كما أن أي تقرير يصدر عن الاجتماعات والزيارات التي أشرفت عليه المفوضية الاوروبية بعد حكم المحكمة،  هي تقارير مشبوهة و تفتقد للمصداقية.

وكمجتمع مدني صحراوي نناشد الاتحاد الأوروبي  وكل مؤسساته من اجل تغليب صوت العدالة و المنطق من اجل انصاف الشعب الصحراوي، والعمل بأسرع وقت على تفعيل قرارات المحكمة الاوربية الذي نصت على أنه”بالنظر إلى وضع الصحراء الغربية كإقليم منفصل ومميز بموجب ميثاق الأمم المتحدة ومبدأ تقرير مصير الشعوب فإنه لا يجوز اعتبار وصف – التراب المغربي- الذي يحدد النطاق الإقليمي لاتفاقات الشراكة والتحرير شامل للصحراء الغربية ومن ثم فإن هذه الاتفاقات لا تنطبق على هذا الإقليم.” و كذلك  دعوتنا الاتحاد الى الانخراط بشكل يناء والمساهمة في الدفع بمسار السلام من اجل تمكين الشعب الصحراوي من حقه الغير قابل للتصرف عبر اجراء استفتاء حر عاد و نزيه.

عن جمعية مراقبة الثروات و حماية البيئة بالصحراء الغربية   AMRPENWS

amrpenws@gmail.com

www.sahararesources.org

اضف رد

ăn dặm kiểu NhậtResponsive WordPress Themenhà cấp 4 nông thônthời trang trẻ emgiày cao gótshop giày nữdownload wordpress pluginsmẫu biệt thự đẹpepichouseáo sơ mi nữhouse beautiful